» احفر نهر يا محجر العين...اروي الخبر عن السجينين  » يا مجير ابلا إجاره...بارك بهاي الزياره  » ليل الغاضرية...شفته بكل مسية  » عالگاع قرآن محبوس...مفروض ينشال عالروس  » صبرك كليم...ويه الرحيم  » بالله نزل النعش يا شّياله  » يا أمير ابن الأمير...سبحه بجفوفك نصير  » ما نعوفك هيهات موسه ابنَ جعفر  » آنا الغريب العل جسر...عدواني خلوني  » إمامي إبساعة المحشر...أندبه إبشدتي يحضر  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر ناظم الحاشي
    13/11/2017م - 9:15 م | عدد القراء: 736

    مرقد الامام الحسين (ع)


    نور لعيوني و ضواي...من هواك اشتم هواي
    يا بو فاضل لو غبت...يا قمر يضوي بسماي

    آنا بعيونك شفت وجه السمه...و انت نسمات الهوه
    ربي عوض بيك محسن فاطمه...و انتوا عند فاطم سوه
    بالمحبة حسين جنت اتقاسمه...و القلب بيك ارتوه
    بيك أشوفن وجه حمّاي الحمه...نور من ذاك الضوه
    لو درت وجهك إلي...شفت وجهك بيه علي
    غاب عني و بيك أشوف...خيمتي و حامي حماي

    آنا أمك يا ولد أم البنين...و انت عيني البيها أشوف
    من تغيب اتغيب وياك السنين...لو صرت بين السيوف
    انت بشّر بيك جبريل الأمين...تدري يا راعي الجفوف
    اتنوب بالطف عن أمير المؤمنين...لو حضر يوم الطفوف
    بيك عوض غيبته...بيدك اترف رايته
    و العطاشه بكربله...بيدك اترويها ماي

    لو غبت عني و عفتني ابلا كفيل...وين أروحن لو غبت
    و عني يوم الطف نويت اعله الرحيل...و بيد أمية اتيسرت
    مستحيل أحمل وداعك مستحيل...يالحبيب السافرت
    يا هو يعدل حملي بعدك لو يميل...ابغربتي و اتحيرت
    اشلون يا سيف اخوتي...بعدك أركب ناقتي
    اشلون أعوفنك و أروح...عالثره امقطع وراي

    اشلون أشوفك عالنهر دامي الوريد...و جبل طايح عالنهر
    ابلا جفوف امخضب ابدمك شهيد...و القمر غاب القمر
    اشلون أشوف الحر يذبحونه العبيد...يا زمن هذا القهر
    اشلون أطب امسنسله المجلس يزيد...خوية مكسورة ظهر
    هذا بعدك ما جره...ابلا كفيل امأسره
    بالخطابة كالرجال...او مره ابغيرة مستحاي

    خويه لو صاحوا عطاشه امنين أجيب...ماي يروي الما شرب
    من يرد العايلة و جسمك خضيب...و ظهري بالسوط انضرب
    سكنه لو طلبت تريدك يالحبيب...بيش أرد الها الطلب
    من أشوف حسين بغيابك سليب...اشلون يا سيف الغضب
    اشلون أشوفن جثته...الخيل لمن داسته
    و انت نايم عالتراب...و الغضب يسري بدماي



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013