» ساوموني...و آنا ما ساوم على بيعة أميري  » يا علي الأكبر صفاتك من صفات الأنبياء  » نور لعيوني و ضواي...من هواك اشتم هواي  » يم بابك و محتاج مديت اديه...كل مائدة جبريل نزلت عليه  » يا با الفضل جيب الماي لطفالك العطشانة  » هوسات في حق العباس بن علي عليهما السلام  » قوم هذي رايتك...يا با الفضل  » أربع كواكب متقدمه...هدية مني يا فاطمه  » ابجاه النبي و فاطمه و علي...أتمنه ترجع يحسين إلي  » يا بالفضل أدريك...همة علي اتباريك...يا شمعة اسنيني  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر الأديب الحاج جابر الكاظمي
    13/11/2017م - 8:43 م | عدد القراء: 73

    الشاعر الاديب جابر الكاظمي


    أربع كواكب متقدمه...هدية مني يا فاطمه...و أتمنه لو وفيت

     

    تعالت روحي عن جسمي و تعنت صوب عالمها...و صور من عالم الأرواح غذت هالروح ترسمها

    تشوف أم البنين اهناك حضرت فاطمه يمها...و أم الأربعة الأقمار للزهرة تكلمها

    تقلها بإسمج أولادي هدية راح أقدمها...قرابين أرد أقدم لج ضحايه امخضبة ابدمها

    اخذي هديتي و اتقبلي...هالأربعة تربية علي

    و إلهم حياتي انطيت...و أتمنه لو وفيت

     

    يا بضعة رسول الله و أم العترة الطيبين...بنيني و أغله من روحي مرخوصة الوجود حسين

    حسين العين و أولادي كل واحد جفن للعين...و هاي الأربعة ايحرسون عيني من مرامي البين

    من يمي مشوا لاجن ما أدري مشوا لاوين...و لن الناعي يخبرني بنيني الأربعة امضحين

    و حين اسمعت منه هالخبر...ظل يجري دمعي و قلبي ابتشر

    دمعة فرج هليت...و أتمنه لو وفيت

     

    يا بنت النبي الهادي الوديعة انتي و البضعة...و آنا أم البنين أروي مصابي بحسره و بدمعه

    لفاني بشر بن حذلم يردد صرخته و ينعه...يقلي عظم المعبود أجرج يهل المنفجعة

    بنينج ضحوا بدمهم و منهم ما بعد رجعة...مثل مهوى نجوم الليل أهووا عالأرض صرعه

    جاوبته و ادموعي مذرفة...اخبرني عن سبط المصطفه

    و بالفاجعة حسيت...و أتمنه لو وفيت

     

    صحت يا بشر بن حذلم اشعندكم يا حليف النوح...فقد أولادي ميهمني و هالأربعة خلها اتروح

    اخبرني اعله حال حسين لتخلي القلب مجروح...لن بشر ابن حذلم صاح صيحة و فجع مني الروح

    عظم أجرج الباري حسين بكربله مذبوح...تجفن بالترب جسمه و تغسل بالدمه المسفوح

    بهذا الخبر زادت لوعتي...و اتوجرت نار امصيبتي

    و أجري الدمع ظليت...و أتمنه لو وفيت

     

    هذا اللي جره بحالي يا بنت النبي المختار...مشوا أولادي من يمي و عنهم ما نشدت اشصار

    جنت متلفهة اعله حسين و أنتظره اعله جمرة نار...ما جنت أدري هالناعي يجيني بأبشع الأخبار

    امصاب حسين هيمني و أهجس ركن حيلي انهار...و ريت الموت يلفيني و عقبه لا سكنت بدار

    يفاطمه و هذي حالتي...من بعده ما تسوه دنيتي

    من هالعمر مليت...و أتمنه لو وفيت

     

    لمن شافت الحالة ابحزنها صاحت الزهرة...يا أم البنين آنا اشتركت اوياج بالحسرة

    و بيوم الحشر لو صار حالي اعيونج اتنظره...أشيل اجفوف أبو فاضل و أصيح بشهقة و بعبرة

    ليش اجفوفه قطعوها و طاحت رايته بكتره...و ليش انذبح يم الماي ضامي و بالقلب جمرة

    ليش انطفت عينه بالسهم...و ليش ابعمدهم راسه انهشم

    و لمصيبتج وافيت...و أتمنه لو وفيت



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013