» سيفي و لوائي و العزُ ردائي  » هذا الأكبر تقدم هذا الأكبر  » إجه يوم النزال و خافت الفرسان  » صورتك سبحانه من سواها  » أرخصني يا عم يا حُسين  » راح الولد راح يرمله  » جسام إرحم أمك  » كل غريب ايشوف بعيونه المغيب  » عليله إبلايه والي  » ودعوني العذابي ودعوني  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر علي الخفاجي - 04/01/2014 - 12:26 ص | عدد القراء: 1859



    هز  قلبي  الحنين  و  روحي  ملهوفه...  يا  يوم و ضريح المصطفه  إنشوفه

    مشتاق                        لزيارته...ملهوف                        لزيارته

    أخذني  الشوق  للمصطفه  و  لترابه ... و أطب جنة عدن من أوقف  ببابه
    نعم  جرح  الهجر  ما  يبرد  إصوابه...  رغم  بعد  المسافه  دمعتي   إتطوفه

    مشتاقه    تصلي    بمرقده    إعيوني...   أتحده   النواصب   من    يمنعوني
    وي   سرب  الحمام  الجاي  يلقوني...  أوصل  قبته  و  للموت  ما   عوفه

    أريد  أوصل  لعد  شباج  أبو  الغيره...  أصيحن ليك إجيت إبدمعة  الحيره
    عفت  كل  الأهل  و الناس و الديره ... يوصل خادمك لو قطعوا  إجفوفه

    شيعي  و  رافضي  و  هيهات  أتغير...  تعلمت  العشق من مالك  الأشتر
    ما   تمنعني   عنك   قطعت   المنحر...   إسمك  يا  محمد  أكتب   إحروفه

    ما عوفك لون لامتني كل الناس... أجي و شوق القلب و الروح ما  ينقاس
    أقسم  لك  قسم  بحسين  و  العباس...  ما  أخشه ظلم فرعون و  إسيوفه

    أسولف  بيك  أسولف  ما  يهموني...  و  ازورك  لو  ألف  ذبحه   يذبحوني
    أنا   إمتعب   المشانق   ما   يتعبوني...   إيد   الرافضه   ما   تبقه   مجتوفه

    يا  هو  القال  شيعة  حيدر  إتعوفك...  و  بهاي  الضماير خالد إنشوفك
    تجي الساعه نجيك إزحوف و إنطوفك... و يوم التضحيات الشيعه موصوفه

    من  صرخة  رفضنه  ما  تخلينه  ...  أشما ما حكمت أميه و جارت  اعلينه
    كتبنا  لك  عهد  و  بدمنه  ماضينه  ... يظل حبك نهر ما تنشف  إجروفه



    القصائد الولائية © 2004 - 2013