» ما نستراح و نسرع بممشانه  » اليوم وفيت الكفالة و دينها  » عاشوراء ماتَ الماء  » قصة نور ست اشهور و بعاشور نرويها  » من منارات الحزن أذّن وحي للعزاء  » حيَّ على العزاءِ  » عاشق و قلبي الحنين الليلة ذايب  » مِنَ الشريانَ إلى الشريانِ  » ليتني كنتُ على قبركَ ظلاً ليتني  » تجري المدامع و الحزن  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي - 13/03/2009 - 3:45 ص | عدد القراء: 2633



    دمــع الــيــكــت إعــلـه

    آيـات تـنـزيـل الـجـلالـه  تشهد
    و  بـسـيـف أبـوه باري البريه اتوحد

    و  دمـعـة  الـتـجري المأتمه  ايحفظوها
    و  اتـصـيـر  ذرة اتـنور و  يرشحوها

    و الـذرة يـوم الـمـحـشر ايعرضوها
    ايـكـلـهـم مـحـمد من اله ايجيبوها

    و احـسـيـن يـعرض دمعك المسجوبه
    هـالـدمـعـه  صـاحبها  محيله  اذنوبه

    و الـلـي بـجـه اعله احسين هذا شانه
    يـوم  الـذي  مـالـك يـوج  نـيرانه















    حـسـيـن لـجـهـنـم  يـطـفيها

    فـضـل الـحسين امعرب من أب و جد
    وجـده مـحمد للناس رحمه انرسل يهديها

    و بـخـزنـة الـرحـمـه تره ايحرثوها
    و بقلم قدره مكتوب سطر الشفاعه اعليها

    عـالـرسـل كـلـها بثمن ما  يثمنوها
    لـحسين  ودوها و ذاك ينطي أجر  راعيها

    لـلـبـاري  و  يـرد الـنـده  المحبوبه
    و نـنطيه عوضها لو راد كل المله  اينجيها

    لاجـن بـعـد مـا أدري  ابـعـدوانه
    يـجلبها بيها اعله الراس لو عالوجه يجفيها



    القصائد الولائية © 2004 - 2013