» ما رايده الماي ردتك عالرمح...يا ظهر يا وجه الحسين يا وجه الصبح  » يا بو فاضل...طيحت إيدك مو وكتها  » اقطع الكلام...سيفي يتكلم و أريد الكل يسمعه  » بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  » نَائِمٌ يَا لَيْتَكَ الْهَنا...أَمُكَّ اِعْتَادَتْ عَلَى الْعَنَا  » الموعد بمقتلي...نلتقي يا علي  » حته لو ما عاجبك...سيفي راح يحاسبك  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر علي السّقاي
    12/10/2018م - 12:20 ص | عدد القراء: 107

    الملا باسم الكربلائي


    الموعد بمقتلي...نلتقي يا علي
    من جاسم إخذ جلمه يالأكبر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي
     
    بكربله انسمعه هالحجي بين الأكبر و جاسم...جاسم ايقله يا علي صار الموقف الحاسم
    نتفق نبقه للأجل جفن بجفن متلازم...و النطه جلمه ما يرد كون اعله الحرب عازم
    بالصعب يا هله...احنه نستسهله
    واحدنه بالحومه يتبختر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    اسوالف الحلوه بالخيم بين اولاد العمومه...يضحك الأكبر مبتشر ما جن ساعته و يومه
    ايقله يا جاسم معذره الأول آنا بدمومه...من بني هاشم لا شخص ينزل قبلي للحومه
    حاجز أول شخص...الدم أبيعه برخص
    للوالد خل دمي يتنثر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    جاسم ايقله منجسم قلبي يا أخو عمري...يا علي الأكبر وشكبر جرح الفرقه لو تدري
    لاجن اتحتم نفترق ساعه و ينتهي صبري...بمقتلي الموعد و أتبعك دنيه و برزخ و حشري
    و بحضن فاطمه...نجتمع بالدمه
    للمصرع ما عنك أتأخر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    الأكبر ايقله أنتظر دمك يجري يم دمي...موتي ميهمني فرقتك يبن الحسن كل همي
    قطعه من قلبي مو فقط يا جاسم ابن عمي...آنا أعتبرك مثل الأخو بسما جابته أمي
    حسين إذا يسألك...قله فدوه إلك
    مثل ابنك أفديلك هالمنحر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    جاسم و سيفي أشهره وكلشي حاسب احسابه...أكسر اقرابي و يتضح معنه اليكسر اقرابه
    يعني ما أرجع و المجد أدخل أوسع أبوابه...لو سأل عمي عالأجل الساني واحد اجوابه
    عندي طعم الأجل...أحله من العسل
    خل تسمع هالحومه تتنطر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    اتقدم الأكبر مرتهي و جاسم ينتظر دوره...راس ابن غانم للأبو جابه و روحه مسروره
    ودع وراجع عالمهر سيفه بحومته ايدوره...و القدر كاتب هامته بسيف العبد مطبوره
    هنانه راسه انفضخ...اهناك جاسم صرخ
    و اتحلف للأكبر كون أثأر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    من برز جاسم هالعده بعزمه احتارت و عمره...يشطر و يطعن و العجب لامت حربه مو كُبره
    و انقطع نعله و من نزل يعني استحقر الكثره...مثل ابن عمه بموتته شارك حته بالطبره
    حسين إجاه ابحزن...هذا ثاني ابن
    و بدمه كاتبها خط أحمر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي

    رمله أم جاسم لو علي اعليمن هيه مفجوعه...و ليله عالأكبر تنتحب و اعله الطفو اشموعه
    ما كو أي فارق بالبجي وحده الصيحه مرفوعه...و بأخوتهم جمّعوا أُمين و فرد لوعه
    حضرة الحادثة...أمهم الثالثة
    يم زينب قالتها بهالمحضر...مو آنا أتراجع و أتعذر
    نلتقي يا علي...نلتقي يا علي  



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013