» لولا وجودج عالأرض...ما صارت الدنيه  » سولف إلها...زينب اتغير شكلها...سولف إلها  » مدري اليا مصاب اليوم...تبجي و تنحب الزهره  » نار المصيبة ابعيني...تنزف ألم و اعتاب  » محتاره لمن تودعيني...يا يمه عندمن تخليني  » شيصبر الدمع...يا حيدر  » بين الضلع و الباب...تبدأ مسافاتي  » يبني وينك...يبني وينك يُمه أخذت الروح  » على عتبة يقيني...انطوت صفحة سنيني  » شيعي و بدين الشعائر آمنت  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر واثق العيساوي
    03/02/2018م - 11:02 م | عدد القراء: 269

    فاطمة الزهراء عليها السلام


    مدري اليا مصاب اليوم...تبجي و تنحب الزهره
    الوالدها التركها بآه...لو عالضلع لو كسره

    على باب الحزن خلت ضلعها و محسن المظلوم
    جفنها العله الباب انصاب ظل من الدمع محروم
    منعوها البجي اعله الصار و ظل صوت البجي مكتوم
    ظلت عايشه ابعبره و قلبها من الهضم ملجوم
    و من القبر منعوها...الشجره بظلم قصوها
    عليمن ما يخلوها
    تنوح اعله المصاب الصار...و تسعر بالقلب جمره

    و من حان الأجل ليها صاحت يا علي ادركني
    آني الطاهره و تدري أريدك ما تغسلني
    و أريدن قبري ما معروف و نص الليل تدفني
    دفنها و ظل عليها اينوح...كالفاقد فارق بعد هالروح
    اشلون يعوفها و يروح
    ابيا حاله ايرد للدار...و هوه مفارق الزهره

    تبجي اليا مصاب اليوم حيره امصاب فوق امصاب
    دمعها الما نشف بالعين قلبها امن النوايب ذاب
    عله افراق الأبو من راح تصعب فرقة الأحباب
    ظلت بين هاي و بين...دمعها الما نشف بالعين
    تنظر للحسن و حسين
    يتامه ابلايه أم يبقون...هم و زينب الحره

    يتامه و اليتم قتال لون بغير أم يبقون
    يتفطر قلبها ابيوم من اتشوفهم يبجون
    تعلم من يصير افراق عليها أولادها ينوحون
    اليتامه من يجيها العيد...دمعها من العيون يزيد
    تظل اجفوف أم اتريد
    تمسح راسهم و اتهون...بيهم ما تظل عبره



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013