» يا محله الموت...بإسم حسين و عنوانه  » نموت احنه...ولا محنه...عليك انشوف  » هوسات في رثاء الإمام الحسين عليه السلام  » يا من الجدك سميه...هذا يومك يا علي  » دمنه واحد...و ما يقبل القسمه على اثنين  » عاشت ايمينك يسبع القنطرة  » نازل بسيفي...و بكيفي...يا طف كربلاء  » حته لو ما عندك اجفوف...يخويه انريدك  » راعي الجود...يمته ايعود...اتنادي العيله يا عباس  » انت اكفلتنه و نار العطش...جودك يطفيها  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر علي طمّه الكربلائي
    31/01/2018م - 12:11 ص | عدد القراء: 411

    فاطمة الزهراء عليها السلام


    على عتبة يقيني...انطوت صفحة سنيني
    بأثر عصره...أنا الزهره
    انطوت صفحة سنيني

    فرش جنحه الحزن و الداري متعني...يخفق بالهموم و حسرتي ووني
    يدق باب الرجاء و جاي متمني...يصيح أم الحسن و الصوت يرهبني
    آنا أم الرسالة...و محراب العدالة
    العرش أدره...أنا الزهره
    انطوت صفحة سنيني

    أنا فاطم يحزني و هذي سجلها...قلب كل مؤمن و بالك تأولها
    أنا سوره الرسول بروحه رتلها...و بنور الجلاله الباري جمّلها
    و سجل مكرماتي...و مسيرت تضحياتي
    و بقت حسره...أنا الزهره
    انطوت صفحة سنيني

    افرشت عمري يحزني و آنا يم بابك...أعرفك آنا أبد ما ترحم أصحابك
    فرغ بيه همك و اعلن امصابك...بس عندي طلب يالقاسي بأسبابك
    اخذ مني جنيني...بس ارحم بنيني
    و اخذ عبره...أنا الزهره
    انطوت صفحة سنيني

    إلك يا حزني بدموع أكتب اوصيتي...لون بكربله شاهدت ذريتي
    اعله كيفك وي حبيبي الحمل حنيتي...حمل آثار ناره استعرت ببيتي
    حسين ابكل جروحي...طبع في قلبه نوحي
    و اخذ سطره...أنا الزهره
    انطوت صفحة سنيني

    أنا أدري الحقد باجر يطلق اسهامه...و الصاب الضلع يتباهه قدامه
    و ابني بفيض نحره امخضبه الهامه...و بنار الغدر تتوجر اخيامه



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013