» سيفي و لوائي و العزُ ردائي  » هذا الأكبر تقدم هذا الأكبر  » إجه يوم النزال و خافت الفرسان  » صورتك سبحانه من سواها  » أرخصني يا عم يا حُسين  » راح الولد راح يرمله  » جسام إرحم أمك  » كل غريب ايشوف بعيونه المغيب  » عليله إبلايه والي  » ودعوني العذابي ودعوني  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر الأديب الحاج جابر الكاظمي - 14/08/2009 - 2:13 م | عدد القراء: 2245



    أنـا ابـعـالـم الـذر وياك يحسين إكتبت عهدي
    بـمـيلادي  إرضعت حبك و بإسمك ألهج  ابمهدي
    و أول مـا بـديـت أمـشـي بيه امحبتك  تحدي
    إكـبرت  لني أحس جمرات تشب و تنطفي  ابجبدي
    إنشدت  گالوا مصاب حسين إلك نار الحزن  يهدي
    و  بـديـت أتـصور المذبح و دمعتي تحفر  إبخدي
    صرت من أذكر اجروحك ابدليلي ايظل جرح يدي
    إكـبـرت و الـحزن وياي كبر و اتلاوذ  ابسدي
    عـشت طول العمر ما بين حزني و دمعتي  ووجدي
    لـو حـان الأجل يحسين و لو موتي گرب  وعدي
    حـزنـك يـنـدفن وياي و ينام ابحفرتي و لحدي



    القصائد الولائية © 2004 - 2013