» اللَّهُ قَدْ أَرَادَهَا...لِعَرْشِهِ اِسْتَعَادَهَا  » أَميرَةُ الْعَنَاءِ...سَيِّدَةُ النِّسَاءِ  » قُلَّ أَعَوْذُ مِنْ حَيَاةٍ فِيهَا الشَّرِيعَة...قَتْلُ الْوَدِيعَة  » هَلْ هَذِهِ الزَّهْرَاءُ يَنْعَى فَقْدَهَا حَيْدَر  » عِندما حَنَّتْ إِلَيْهِ...كَرْبَلاء صَلَّتْ عَلَيهِ  » فاطمه و أربع رسالات و نبي  » بالقبور مصاحف أربعة...يرتلون كتاب المشرعة  » يا أُمَاه...إِنَّ اللَّهَ...أَوَصَّانِي بِثارِي  » للنبي محروقة باب...و الحجاب ابلا حجاب  » آنا خايف...صدري ما يشبع لطم قبل المنية  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر الأديب الحاج جابر الكاظمي - 14/08/2009م - 3:13 م | عدد القراء: 3569



    أنـا ابـعـالـم الـذر وياك يحسين إكتبت عهدي
    بـمـيلادي  إرضعت حبك و بإسمك ألهج  ابمهدي
    و أول مـا بـديـت أمـشـي بيه امحبتك  تحدي
    إكـبرت  لني أحس جمرات تشب و تنطفي  ابجبدي
    إنشدت  گالوا مصاب حسين إلك نار الحزن  يهدي
    و  بـديـت أتـصور المذبح و دمعتي تحفر  إبخدي
    صرت من أذكر اجروحك ابدليلي ايظل جرح يدي
    إكـبـرت و الـحزن وياي كبر و اتلاوذ  ابسدي
    عـشت طول العمر ما بين حزني و دمعتي  ووجدي
    لـو حـان الأجل يحسين و لو موتي گرب  وعدي
    حـزنـك يـنـدفن وياي و ينام ابحفرتي و لحدي



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013